وزارة المواصلات والاتصالات تدشن محطة الاتصالات الراديوية الجديدة

ضمن استراتيجية وزارة المواصلات والاتصالات لتطوير نظم وخدمات الطيران المدني في مملكة البحرين وتعزيز السلامة ورفع كفاءتها لضمان توفير خدمات الملاحة الجوية بأعلى مستويات السلامة والجودة

03 2020 سبتمبر

ضمن استراتيجية وزارة المواصلات والاتصالات لتطوير نظم وخدمات الطيران المدني في مملكة البحرين وتعزيز السلامة ورفع كفاءتها لضمان توفير خدمات الملاحة الجوية بأعلى مستويات السلامة والجودة قام سعادة المهندس كمال بن أحمد محمد وزير المواصلات والاتصالات بتدشين محطة الاتصالات الراديوية الجديدة لمعلومات الطيران وذلك بحضور سعادة وزير الإسكان المهندس باسم بن يعقوب الحمر وعدد من كبار المسئولين من الوزارتين والشركة الاستشارية والمقاول الرئيسي.

وبهذه المناسبة صرح سعادة وزير المواصلات والاتصالات بأن تدشين محطة الاتصالات الراديوية يأتي ضمن سلسلة المشاريع الاستراتيجية لوزارة المواصلات والاتصالات حيث تعتمد المحطة الجديدة على أحدث ما توصلت إليه تكنولوجيا الاتصالات في مجال الاتصالات الجوية كما تمثل نقلة نوعية في مستوى خدمات الاتصالات الجوية بما تحتويه من تكنولوجيا متكاملة ومتطورة وبمواصفات عالية ودقيقة.

كما أضاف سعادته "إن هذا المشروع يعزز من الدور الريادي الذي تمتاز به مملكة البحرين في توفير خدمات الملاحة الجوية الدولية بأعلى مستويات السلامة والجودة وفقا لمعايير ومتطلبات منظمة الطيران المدني الدولي ورفع الكفاءة في هذا المجال، بالإضافة إلى دعم سلامة الحركة الجوية للطائرات القادمة والمغادرة من مطار البحرين الدولي والعابرة لإقليم البحرين لمعلومات الطيران".

من جانبه ثمّن سعادة وزير الإسكان المهندس باسم بن يعقوب الحمر دور وزارة المواصلات والاتصالات وأثر الشراكة المثمرة مع وزارة الإسكان التي ساهمت في سرعة إنشاء المحطة الجديدة بمنطقة قلالي، ونقلها من حدود مدينة شرق الحد.

كما أكد "الحمر" أن نقل هذه المحطة سيسهم في تطوير المشاريع الإسكانية في مدينة شرق الحد، عبر تمكين الوزارة من استكمال بناء شبكات البنية التحتية في محيط الأرض التي ستوفرها المحطة، وبالتالي إتاحة الفرصة للمنتفعين من القسائم الإسكانية في المدينة للشروع في إنشاء وحداتهم السكنية، لتصل نسبة إنجاز مشروع مدينة شرق الحد إلى حوالي 90 %.

ومن الجدير بالذكر أن هذا المشروع يوفر بيئة اتصال آمنة ومتطورة لحوالي 8 ألاف طائرة شهريا قادمة ومغادرة مطار البحرين الدولي، بالإضافة إلى أكثر من 600 ألف طائرة عابرة سنويا لإقليم مملكة البحرين لمعلومات الطيران والممتد على مساحة تقدر ب 83 ألف كم مربع.

وقد قامت وزارة المواصلات والاتصالات بالتعاون مع وزارة الإسكان بالإشراف على بناء وتنفيذ المشروع.

Uncatograized
  • 8,087المجموع الكلي لحركة الطيران، يونيو 2019
  • 811,884المجموع الكلي للمسافرين، يونيو 2019
  • المجموع الكلي للحمولة والرسائل22,465المجموع الكلي للحمولة والرسائل، يونيو 2019
  • 921,704 المعدل الشهري لعدد الركاب، فبراير 2020
  • 54,217,604 عدد الركاب (فبراير2015- فبراير 2020)
  • 186,905إجمالي البضائع العامة، أغسطس 2020
  • 40,933 إجمالي مناولة الحاويات، أغسطس 2020
  • 63مجموع السفن، أغسطس 2020
  • 99نسبة تغطية شبكات الاتصالات المتنقلة
  • 57نسبة تغطية المساكن بشبكة النطاق العريض
  • 90نسبة تغطية الشركات بشبكة النطاق العريض